أخبار رياضيةتوتنهاممقالات شووت

تحليل : تأثير الغيابات و الإنتدابات تكتيكياً على قمة اليوم بين اليوفي و توتنهام

مرة أخرى تعود ليالي دوري الأبطال بأبهى حُللها سارقةً أنظار عشاق الساحرة المستديرة خصوصاً ان دور الـ16 من البطولة سينطلق اليوم وسط منافسات مثيرة و قمم أوروبية كبيرة و معارك كلاسيكية .

قمة اليوم دون شك ستكون المواجهة بين توتنهام الإنجليزي و يوفينتوس الإيطالي على ملعب الأخير , حيث يسافر ماوريسيو بوكتشينو الى تورينو لمواجهة ماسميليانو اليجري في معركة تكتيكية كبيرة و جدية بالمُتابعة , و هنا نُسلط الضوء على ابرز الغيابات و الأسلحة التي سيفتقدها المدربين بالإضافة الى الصفقات الجديدة من زاوية تكتيكية .

يوفينتوس :

1- ديبالا :

أعلن اليوفي عن غياب نجمه الأول باولو ديبالا عن قمة اليوم , غياب باولو سيكون صفعة قوية لأفكار اليجري حيث سيفتقد المدرب الإيطالي الى عبقرية ديبالا في التحرك بين خطوط الخصم , و تسديداته القوية و المتقنة , بالإضافة الى قدرته على صناعة اللعب و إعطاء التمريرات الحاسمة لزملاءه في الفريق , كذلك دقة الأرجنتيني الكبيرة في تسديد الركلات الحرة , و سُحاول اليجري اعطاء الثقة الكافية لنجمه الشاب بيرناردسكي لتعويض غياب نجمه الأرجنتيني .


2- بارزاغلي :

لا تقتصر قيمة المدافع الإيطالي على خبرته الطويلة في الملاعب فقط , بل أنه يُعد خياراً تكتيكياً و فنياً مفيد للغاية لأليجري , حيث كان من الممكن للمدرب الإيطالي التحول الى شكل 3-5-2 لإحتواء خط هجوم السبيرز المُرعب و الذي يقوده الإنجليزي هاري كين كما فعل في بطولة دوري الأبطال الموسم المنصرم عندما تحول للعب بثلاث مدافعين في الخلف في الأدوار الإقصائية , كذلك كان بإمكان اليجري البدأ ببارزاغلي في مركز الظهير الأيمن للحد من خطورة انطلاقات الجناح الكوري هيونج مين سون القطرية نحو المرمى , و أيضاً بسبب قلة خبرة دي شيليو في هذا المركز خصوصاً مع اصابة الظهير البديل ليشتاينر .


3 – ماتويدي :

قد تكون إصابة لاعب الوسط الفرنسي بليز ماتويدي هي الأكثر تأثيراً على افكار اليجري , بليز كان يُعتبر جوكر خط الوسط في تشكيلة المدرب الإيطالي بآداءه لمهامه الهجومية و الدفاعية على أكمل وجه , بالإضافة الى إدراكه لأفكار اليجري التكتيكية بشكل كبير و تطبيقها في أرض الملعب , غياب ماتويدي سيؤثر كثيراً على مستوى و آداء خط الوسط للنادي الإيطالي خصوصاً في ظل عدم تواجد بديل يستطيع تطبيق ادوار الفرنسي على أرض الملعب مما قد يُضطر اليجري للعودة الى شكل 4-2-3-1 و اللعب بثنائي إرتكاز مكون من بيانيتش و خضيرة و التخلي عن شكل 4-3-3 الذي أعتاد اليجري على اللعب به مؤخراً .

بالنسبة الى الإنتدابات فاليوفي قد أغلق سوقه الشوية دون إبرام اي صفقات جديدة على عكس خصمه الإنجليزي 

– توتنهام :

1- توبي ألدرفيلد :

يدخل توتنهام اللقاء منقوصاً من مدافعه توبي الديرفيلد , غياب البلجيكي سوف يؤثر بشكل كبير على خط دفاع السبيرز ليس فقط لبراعة توبي في مهامه الدفاعية , و لكن لتميزه الشديد في بناء اللعب من الخلف و الصعود بالكرة الى الأمام و كسر خطوط المنافس بالتحرك العمودي بين خطوطه بالإضافة الى دقة تمريراته الطولية في ظهر مدافعي  و خطوط الخصم و امتثاله لفلسفة بوكتشينو .
اليجري بكل تأكيد شاهد مستوى دافينسون سانشيز في المبارايات الماضية و أخطاءه الساذجه و تدخلاته المتهورة , شخص بقامة اليجري التكتيكية لن يغفل ابداً عن إستغلال هذا الأمر لصالح فريقه و محاولة اخراج الكولمبي من المباراة مبكراً .
لذلك يُعد غياب توبي الدرفيلد عن مباراة فريقه مؤثراً للغاية .

– أبرز الإنتدابات :

1-لوكاس مورا :

اغلق توتنهام سوقه الشتوي بالتعاقد مع البرازيلي لوكاس مورا من باريس سان جيرمان , لوكاس تم تقييده في قائمة السبيرز الأوروبية رغم تواجده ضمن صفوف النادي الباريسي الذي يلعب في نفس البطولة , لكن غياب مورا عن مباريات الدور الأول كاملةً للإصابة ادى الى امكانية تسجيله ضمن قائمة فريقه الحالي الأوروبية . لوكاس قد يكون مفتاحاً تكتيكياُ مهماً للغاية في مباراة معقدة مثل مباراة اليوم , اليوفي منظم للغاية دفاعياً و شباكه لم تتلقى سوى هدف وحيد في آخر 15 مباراة , و هنا يأتي دور لوكاس مورا المميز للغاية مهارياً و القادر على المراوغة في اضيق المساحات و تخطي لاعبي الخصم بسهولة فائقة . في حال جاهزية مورا البدنية و تعافيه التام من الإصابة فإنه بكل تأكيد سيكون ورقة رابحة لمدربه الأرجنتيني يمكنه قلب مجريات المباراة بها .

الوسوم
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock