تحليلات شووتدوري أبطال أوروباريال مدريدزيدانليفربول

“تحليل” كيف أوقف كلوب ريمونتادا الذئاب؟ وبماذا يجب على زيدان أن يستعد لمواجهته؟؟

 

ليفربول

ضمن ليفربول تأهله إلى المباراة النهائية في “كييف” من دوري أبطال أوروبا ليضرب موعدا مع ريال مدريد.

وضمن الريدز التأهل بالرغم من الخسارة بواقع أربعة أهداف مقابل هدفين أمام مضيفه روما، مستفيداً من تفوقه في مباراة الذهاب التي إنتهت بخمسة أهداف مقابل هدفين لصالح ليفربول الذي تأهل بفارق هدف.

قدم الفريقان مباراة كبيرة، كل طرف وفق حساباته ولكن الغلبة كانت للفكر الكلوبي.

كيف قتل كلوب المباراة؟؟

ليفربول كما نعلم فريق هجومي من الطراز الرفيع، يعول على هجومه لإراحة دفاعه وتصحيح أخطائه بتسجيل الأهداف الكثيرة.

بدأ كلوب المباراة بحذر حتى امتص حماس روما المندفع في أول عشرة دقائق، ثم إندفع الريدز للهجوم.

وعندما يهاجم ليفربول يصفو مزاجه، وبعد أن نجح في هز الشباك أربك حسابات الذئاب الذين اندفعوا للهجوم حتى أدركوا التعادل، لتشتعل الحرب بين الفريقين، ويطبق ليفربول سياسة الكر والفر، حتى سجل فينالدوم هدف التقدم مرة أخرى، لينتهي الشوط الأول على ذلك.

في الشوط الثاني نجح كلوب في تغيير فكره تماشياً مع مجريات اللقاء، وأوهم روما بالتراجع، تراجع كلوب إلى تحت منتصف الملعب، ليترك منتصف روما فارقا ليتناقل فيه لاعبو روما التمريرات والتحضير ليهدروا الوقت الذي سيكسبه كلوب وفريقه، وأيضاً لدى كلوب مآرب أخرى من تراجعه المتعمد، عندما جعل كل لاعبيه يتراجعون بما فيهم المهاجم الصريح فيرمينيو، إلا صلاح تركه بين دفاعات روما، لتقطع الكرة وترسل له لبناء هجمات مرتدة مباغتة، لكن مدافعين روما طوال القامة استطاعوا إيقاف خطورة صلاح بالتغطية المزدوجة اللصيغة والخشنة في بعض الأحيان.

بعد ذلك تمكن كلوب من تسيير المباراة للخروج بأقل الخسائر وضمان الفوز، وهو ما حققه بالرغم من تسجيل روما لهدفين في الشوط الثاني وآخر في آخر ثواني المباراة، لتنتهي المباراة بفوز روما وتاهل ليفربول.

ليفربول يضرب موعدا مع ريال مدريد: على الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لفريق ريال مدريد أن يستعد من الآن لمباراة النهائي، لأن خصمه هذه المرة يختلف عن كل الفرق التي واجهها الريال في النهائيين الأخيرين، كما أن الريدز لديهم مدرب ملهم، وليعلم زيدان إذا أراد أن يكسب ليفربول، فلينظر إلى ليفربول الذي لعب ضد السيتي ولينظر إلى ليفربول الذي لعب مباراة الذهاب أمام روما، ولا ينظر إلى ليفربول الأمس، لأن ليفربول الذي لعب بالأمس “هو نسخة مؤقتة لمباراة الأمس فقط”.

الوسوم
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock