تحليلات شووت

ماذا يفعل ريال مدريد لو غاب رونالدو عن نهائي الأبطال ؟ .. ثلاثة حلول لدي زيدان .

 

 

يوم السادس والعشرين من شهر مايو الحالي، يلتقي ريال مدريد الإسباني مع ليفربول الإنجليزي في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، علي الملعب الأوليمبي بالعاصمة الأوكرانية كييف .

ليفربول الساعي للقب أول منذ 2006 تأهل بصعوبة للمباراة النهائية علي حساب روما الإيطالي، بينما جاء تأهل ريال مدريد علي حساب بايرن ميونيخ الألماني، وكان تأهلا شاقا أيضا، ويسعي الملكي لتتويج ثالث علي التوالي وثالث عشر في تاريخه الأوروبي الكبير .

وفيما تبدو صفوف الريدز شبه مكتملة خاصة خط هجومه الناري ” صلاح، ماني، وفيرمينيو “، يفتقد الملكي لنجمه وهدافه الأول، الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعد الإصابة الأخيرة التي لحقت به في الكلاسيكو .

وبعد أن كان الجميع ينظر إلي هذه المباراة علي أنها نهائي صلاح vs رونالدو، جاءت إصابة الكلاسيكو لتفتح مجالا للشك في إحتمالية غياب البرتغالي عن المشاركة مع فريقه .

وبالرغم من كل تطمينات المدرب زيدان بوجود رونالدو في النهائي وتعافيه من الاصابة، يبقي إحتمال غياب رونالدو عن النهائي واردا، فماذا لو حدث وغاب الدون عن مباراة كييف؟ ،، وكيف سيتصرف حينها زيزو؟

الحل الأول : تغيير التشكيلة والبحث عن بديل رونالدو /

تفاجأ الكل في مباراة الكلاسيكو بعدما أعاد زيدان ثلاثي ال bbc : ” بنزيمة، بايل، كريستيانو “، والمباراة التالية _ بعد إصابة رونالدو _ والتي خسرها الملكي أمام إشبيلية، بدأ زيزو بثلاثي هجومي أيضا، مكون من ” بنزيمة، لوكاس فاسكيز، ماركو أسينسيو “، لذا قد يفكر زيدان في البدء بثلاثي هجومي يشمل ضلعين من ال bbc هما ( بنزيمة وبايل )، وتعويض رونالدو بلاعب واحد من بين ( فاسكيز، أسينسيو، أو حتي إيسكو ) .

الحل الثاني : تغيير الخطة /

إعتمد زيزو في مباريات عدة هذا الموسم علي الرسم التكتيكي 4/4/2، بتواجد فاسكيز وأسينسيو علي الأطراف، مع لاعبان في الهجوم، كان دائما رونالدو أحدهما، مع واحد من بين ( بنزيمة، بايل، وأحيانا فاسكيز )، لكن مع غياب الدون قد يضع زيدان الأولوية لتأمين وسط ميدانه بداية، بتواجد رباعي في عمق وسط الملعب، مكون من ( كاسيميرو، كروس، مودريتش، وأمامهم إيسكو آلاركون )، والإكتفاء بثنائي هجومي .

الحل الثالث : تغيير عقلية اللاعبين /

لطالما بحث لاعبو الريال عن رونالدو أمام المرمي لإنهاء هجماتهم وتسجيل الأهداف، وغالبا ما كان الدون في الموعد، وعند حسن الظن خاصة في المواعيد الكبري، ” أتلتيكو مدريد، يوفنتوس، بايرن “، لكن في حال غيابه سيتوجب علي لاعبي الملكي الإعتماد علي أنفسهم !!

فمع غياب رونالدو، تبقى هجمة الريال تفتقد اللمسة الاخيرة والخطورة التي يهابها اقوى مدافعي العالم، لكن لابد للمدريديين من البحث عن حلول أخري .

تغيير في الخطة أو في التشكيلة أو في العقلية، في كل الأحوال سيكون دفاع ليفربول المستفيد الأكبر من غياب صاروخ ماديرا !

 

 

الوسوم
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock